صيد الحبار

ما ترغب في معرفته عن صيد الحبار

هل فكرت يومًا كيف يهرب الحبار من شبكة الصياد؟ وما الأدوات المُستخدمة في صيده؟ وما طرق صيده الشائعة؟ وما أفضل أوقات الصيد والأماكن التي يتواجد فيها؟ وما الأنواع التي قد تجدها في كلّ مكان؟ إليك بعض المعلومات التي ترغب في معرفتها إن كنت تخطط للذهاب في رحلة لصيد الحبار.

ما هو الحبار؟ وما وصفه؟

    يُصنّف الحبار (يُسمى أيضًا بالسبيط أو السيبيا أو الكاليماري) ضمن فصيلة الكائنات البحرية الرأس قدمية وهو أشهر أنواعها، والأكثر سرعة ومهارة من بينها من حيث السباحة في الماء. كما يتميز بجسمه المغزلي، وشكله الانسيابي واندفاعه القوي في الماء حتى أنه يُسمى بسهم البحار نظرًا لشدة سرعته وحركته فيها.

    يتكون الحبار من عشر أذرع منها اثنتين أطول من الأخريات، وهي الأذرع الذي يستخدمها للانقضاض على فريسته. كما أن له عينان مع أجفان تشبه عين الإنسان. وله زعانف، امتدادات عضلية، تشبه الأجنحة يستخدمها للتحكم في اتجاهاته.

ميكانيكية السباحة

    يوجد داخل جسم الحبار صدفة كلسية تُسمى لسان البحر، وهي تلعب دورًا كبيرًا في سباحة الحبار من خلال تعبئتها بالهواء أو تفريغه منها للوصول إلى موضع عميق في الماء أو السباحة بالقرب من السطح.

  يحصل الحبار على الأكسجين من خلال تجويف مركزي في جسمه يشفط من خلاله المياه ويخرجها من خلال أنبوب مرن في نهاية أذرعه، وهو ما يساعده على الاندفاع نحو الخلف أو الأمام.

طرق صيد الحبار

أنواع الحبار

يوجد أنواع عديدة من الحبار منها:

  • الحبار العادي، وهو أكثر الأنواع شهرة ويتواجد في السواحل الشرقية لأمريكا الشمالية وفي البحر الأبيض المتوسط؛
  • الحبار الطائر، وهو أحيانًا ما يُشاهد على ظهر السفن في الطقس العاصف والأجواء غير المستقرة في البحار والمحيطات؛
  • الحبار العملاق، وهو أضخمها وأكبرها. ويُعدّ أيضًا أكبر الحيوانات اللافقارية وقد يبلغ طوله، شاملًا الجسم والأذرع، خمسين قدمًا أو أكثر، ويعيش في عرض البحر ويسبح بعيدًا عن السطح في الأعماق وأحيانًا ما ترمي به الأمواج على الشاطيء.

أدوات صيد الحبار

لا تختلف أدوات صيد الحبار عن الأدوات التقليدية المُستخدمة في الصيد بشكلٍ عام، ومنها:

  • قصبة صيد طويلة
  • صنارة آلية ذات بكرة دوارة
  • ثقل من الرصاص لسحب الشرك للأسفل
  • عوامة صنارة الصيد (الغماز)
  • بعض الخطاطيف الحديدية
  • مصباح للإنارة أو أنبوب فسفوري
  • طعم مطاطي من سمك السردين

أفضل طرق صيد الحبار

طرق صيد الحبار

الصنارة الفردية والصنارة المتعددة

  • تثبت عوامة صنارة الصيد والمصباح أو الأنبوب الفوسفوري في مكانهما على خيط الصيد كي يساعدا الصياد على تحديد المكان الذي يوجد به الطعم وإضاءة المياه التي يتواجد فيها، وهو ما يمكّن المحار من رؤية الطعم والتهامه؛
  • يُربط الثقل في طرف الخيط الممتد من البكرة ويُربط الطعم (سمك السردين) بإحكام بالقرب من الثقل في نهاية طرف الخيط؛
  • يُلقى خيط الصيد في المياه في مكان تواجد المحار، ويُحرر حتى يصل إلى عمق المياه المناسب ويُترك دون سحب حتى يلتهم المحار الطعم، ثم يُسحب الحبار بالمراوغة من خلال شدّ الحبل وإرخائه حتى يجهد الحبار ويفقد طاقته، وحينها سيستطيع الصياد سحبه بسهولة.

     تستخدم هذه الطريقة مع الصنارة الفردية والصنارة المتعددة على السواء، لكن يُستخدم شرك واحد في الصنارة الفردية ويتعدد في الصنارة المتعددة حيث تستخدم ثلاثة أسماك من السردين أو أكثر لخداع  الكثير من الحبار واصطياده.

طرق صيد الحبار

القوارب أو المراكب المتخصصة

    في هذه الطريقة، يُربط عدد من الخيوط بالربطات والصنارات والطعوم أو الشرك المتعدد (يمكن تجهيز الطعم أو الشرك من سمكة حبار كبيرة مقطعة إلى أجزاء صغيرة ومنقوعة في مياه البحر المختلطة بدم الحبار لمدة 24 ساعة في درجة حرارة منخفضة)، ثم يسير القارب أو المركب في اتجاه الرياح وخلفه خيوط الصيد التي يستعد الصيادون لسحبها وتفريغ ما يعلق بها من الحبار الذي تمّ صيده، ثم رمي الخيوط مرة أخرى في المياه.

أفضل أوقات صيد الحبار

    يستمر موسم تزاوج الحبار في فصلي الربيع والصيف، وأفضل فترة لصيده من شهر 10 إلى شهر 12، وهو متوفر طوال العام لكنه يكثر في فصل الشتاء وفي وقت الجذر، وأفضل أيام صيده من 7 إلى 22 في الشهر، وأفضل ساعاته من بعد المغربية وقبل طلوع الفجر. كما أن ذروة الانتاج والصيد تأتي في الأيام القمرية مع اتجاه الرياح الجنوبية أو الشرقية لأن المياه تكون صافية مع هذه الرياح.

أفضل أماكن صيد الحبار

    يعيش الحبار في المياه العذبة والمالحة ويتواجد بكميات كبيرة في مياه المحيطات ولاسيما المياه الضحلة الاستوائية، وهو يفضل الأجواء الباردة في أعماق المحيطات. ويوجد أيضًا حول السواحل الجنوبية والغربية. ويوجد أنواع منه في شرق المحيط الأطلسي من بحر البلطيق إلى جنوب أفريقيا، وفي منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط أيضًا. وهو منتشر في أماكن عدة في مصر، منها الأسكندرية، والسويس ورأس غارب.

كيف يهرب الحبار من شبكة الصياد؟

    يخرج الحبار بحثًا عن الغذاء وعندما يشعر بالخطر، ينفث حبرًا أسود اللون لتنبيه باقي القطيع وإنذاره فيتفرق ويبتعد. وفي هذه الحالة، ينبغي على الصيادين الانتظار حوالي نصف الساعة على الأقل قبل أن يعاودوا صيده. كما أن الحبار يمكنه التخفي وتغيير لونه إلى ألوان أخرى تحاكي البيئة التي يتواجد فيها، سواء الصخور أو الشعب المرجانية، كي لا يستطيع الصيادون اكتشاف مكانه واصطياده.

الخاتمة

    سردنا لك بعض المعلومات التي قد تساعدك في رحلة الصيد خاصتك، وأطلعناك على أدوات الصيد التي ستستخدمها والطرق الملتوية التي قد يهرب بها الحبار منك ومن شبكتك، ومتى تجده بكثرة وأين ومتى قد تنقض عليه وتوقعه بشباكك، وما الأنواع التي قد تجدها. والآن، حان دورك. جهز أدواتك واذهب في رحلتك ولا تنسَ وضع خطة جيدة كي تعود بالغنيمة التي تتمناها.


From : الصيد