What is the best depth for spearfishing

ما هو أفضل عمق للصيد بالرمح؟

ممارسي رياضة صيد الأسماك بالرمح عند الغوص يتنفسون الهواء المضغوط و يقتصرون بموجب القوانين الفيزيائية على قدر معين من الوقت تحت الماء على عمق معين، ومع ذلك  فإن القاعدة الأساسية هي أنه كلما تعمقت في الغوص كلما قل الوقت الذي تقضيه تحت الماء.

وهذا يقودنا إلى أحد الأسئلة الأكثر شيوعًا التي يتم طرحها حول الغوص: “ما هو أفضل عمق للصيد بالرمح؟” على الرغم من عدم وجود إجابة ثابتة على السؤال حيث يمكنك الغوص بالعمق الذي تريده ، إلا أن هناك عواقب ومخاطر للغوص وراء أعماق معينة باستخدام معدات الصيد بالرمح.

ما هو أفضل عمق للصيد بالرمح؟

كثيرا ما يحلم أغلب المبتدئين في رياضة الصيد بالرمح الوصول إلى عمق 20 مترا تحت الماء ويظل هذا رقما قياسيا لأغلبهم، لكن لتحقيق نتيجة مرضية من ممارسة صيد الأسماك بالرمح لا بد من ممارسة الغوص العميق، وهو أي غوص أعمق من 20 مترًا (60 قدمًا)، ومع ذلك هناك أنواع مختلفة من الغوص التي تعطي أفضل عمق للصيد بالرمح وهي كالآتي:

في الغوص الترفيهي الحد الأقصى للعمق هو 40 مترًا (130 قدمًا).

  • في الغوص التقني  يوصف الغوص على عمق 60 مترًا (200 قدم) بأنه غوص عميق.
  • ومع ذلك ، كما هو محدد من قبل معظم وكالات الغوص الترفيهي  يتيح لك الغوص العميق النزول إلى ارتفاع 20 مترًا وما بعده.

أفضل عمق للصيد بالرمح

كان صيد الأسماك بالرمح على ارتفاع 20 مترًا رقمًا سحريًا للمبتدئين في الغوص الحر أو صيد الأسماك بالرمح عامة، حيث يعتبره البعض أفضل عمق للصيد بالرمح لذا من المهم معرفة ما يحدث على ارتفاع 20 مترًا وكيف يتفاعل الجسم معه، حيث يمر كلا من صياد الرمح وممارس الغوص الحر نفس الشيء  من الإحساس بتأثيرات الضغط عند هذا العمق.

ما هي أجزاء الجسم التي تتأثر بضغط الماء؟

حسنا من البديهي أن الرئتين هي أكثر أجزاء الجسم تأثرا بهذا الضغط،  لكن فكر قليلا: هل تعتقد حقًا أن هذا هو العضو الوحيد الذي يمكن أن يتأثر بالضغط؟! بالطبع لا حيث أن أي عضو في نظام الجسم يحتوي على الهواء يجب أن يتم معادلته وموازنته بالضغط طالما لا يوجد بنية عظمية تحميه.

ماذا يحدث للدم والرئتين على بعد عمق 20 مترا تحت سطح الماء؟

في عام 1974 تم إخضاع غواصا تحت لإجراء اختبارا طبيًا، كان الاختبار هو أخذ عينة دم أثناء الغوص، لذلك تم زرع قسطرة في كوعه للسماح للأطباء بقياس ضغط دمه على عمق 40 و 60 مترًا، وقد لوحظ أن كمية الدم الموجودة في الرئتين زاد من 1 لتر إلى 2.2 لتر، وما حدث هو أنه ببساطة  انتقل دمه إلى الرئتين لحمايتهما. هذا المفهوم هو ما نسميه الآن بنقل الدم، حيث لا توجد أعضاء حيوية حول الرئتين لذلك يتم دفع الدم إلى الرئتين لملء الفراغ الناتج عن تقليل حجم الهواء بسبب الضغط المتزايد عند عمق 20 وهو ما يعتبره البعض أفضل عمق للصيد بالرمح.

الصيد بالرمح على ارتفاع 20 مترًا وقانون بويلز

لتستوعب أكثر مقدار الضغط الذي يتعرض له جسمك  على بعد 20 مترا، تخيل أن هناك بالون يبلغ حجم الهواء بداخله 1(ضغط جوى ) عند مستوى سطح البحر، إذا كان هذا البالون على عمق 10 أمتار  تحت سطح الماء يحدث انخفاض لحجم الهواء  ​​بمقدار النصف وعلى عمق 20 مترًا ينخفض ​​إلى ثلث الحجم أكثر مما كان عليه على السطح، وهذا بالضبط ما يحدث داخل أجسامنا عندما نكون على بعد أفضل عمق للصيد بالرمح، لذلك لا تقلل من شأن هذا العمق، فإن تعلم الأسلوب الصحيح للغوص الحر سيساعدك على تحسين وفهم الغوص في العمق بطريقة آمنة.

 المجال الجوي

هناك ارتباط بين الصيد بالرمح على بعد أفضل عمق للصيد بالرمح  ومعادلة المجال الجوي في الجمجمة، حيث تحتوي الجمجمة أيضًا على العديد من المناطق التي تحتوى على هواء مثل الحنجرة والبلعوم والجيوب الأنفية والأذن الوسطى، بعضها مفتوح باستمرار لأنها محاطة بهياكل عظمية تضمن استمرار تدفق الهواء من خلالها، كما تتكون أنابيب استاكيوس في الأذن الوسطى من أنسجة غضروفية قابلة للانهيار عند تعرضها للضغط، لذلك يجب القيام بمساواة طبلة الأذن وإلا سوف تشعر بألم شديد إذا لم تقم بذلك، حيث يجب معادلة أي جزء في الجسم يحتوي على هواء ما لم يكن محاطًا ببنية عظمية.

صيد الأسماك بالرمح والطفو

هناك ثلاث حالات طفو يعرفهم جيدا صياد الرمح ، ويتعرض لهم إذا كان على ارتفاع أفضل عمق للصيد بالرمح

  1. طفو إيجابي
  2. طفو محايد
  3. طفو سلبي

يصبح الغواص طافيًا بشكل سلبي على ارتفاع 15 مترًا وذلك عندما يبدأ في السقوط الحر، مما يعني أنه ليس بحاجة إلى الركل للوصول إلى القاع، ويعتمد نوع الطفو كليًا على مقدار الوزن الذي حصلت عليه على حزامك ، فبعض الأشخاص الذين يزيد وزنهم عن الوزن يصبحون طفوًا سلبيًا عند (8 -10) أمتار والسبب الرئيسي لذلك هو نقص المعرفة، السبب الثاني هو أن العديد من الغواصين يعتقدون أنه من الأسهل الوصول إلى القاع، وهذا صحيح نوعا ما ولكن يجب مراعاة ذلك جنبًا إلى جنب مع العودة إلى السطح، يستخدم بعض الغواصين وزنًا أقل بكثير بحيث يبدأ في السقوط الحر فقط أو يصبحون طافيين بشكل سلبي على ارتفاع 25 مترًا، وهنا نتحدث عن الغواصين الأحرار العميقة.

مخاطر الغوص على ارتفاع عمق الصيد بالرمح

يعتبر الغوص على ارتفاع أفضل عمق للصيد بالرمح آمنًا نسبيًا طالما أنك تتبع جميع القواعد والإجراءات ومع ذلك  من المهم أن تعرف المخاطر الكامنة في الغوص في أعماق أكبر.

  1. مرض تخفيف الضغط (يسمى أيضًا الانحناءات)
    عند الغوص ، تستنشق هواءًا يتكون من الأكسجين والنيتروجين وغازات أخرى، يستخدم جسمك الأكسجين ولكن يتم إطلاق النيتروجين بمرور الوقت لأن جسمنا لا يحتاج إليه، لذلك عندما ينخفض ​​الضغط فجأة كما في حالة الصعود السريع، يتوسع غاز النيتروجين داخل جسمك ويتطور إلى فقاعات، وهى عادة ما تكون محاصرة في المفاصل مسببة ألمًا شديدًا، يتم علاج الغطاس المصاب بمرض تخفيف الضغط باستخدام العلاج بالأكسجين عالي الضغط داخل غرفة إعادة الضغط.
  2. تخدير النيتروجين
    سوف تواجه تأثيرًا مخدرًا عندما يتراكم الكثير من النيتروجين، الأعراض الأولى هي وخز الأصابع والدوخة والارتباك، كما يؤثر على بصرك من خلال تجربة رؤية نفقية تجعل قراءة المقاييس والأدوات صعبة، كلما تعمقت كلما زاد تأثير التخدير بالنيتروجين.
  3. استهلاك سريع للهواء
    يصبح الهواء الذي تتنفسه أكثر كثافة كلما تعمقت أكثر بسبب الضغط المتزايد. بمعنى أنك تستهلك المزيد من الهواء أثناء الغوص العميق مقارنة بالغوص في الأعماق الضحلة لذلك يوصى بشدة بمراقبة مقياس الضغط باستمرار.

القواعد والتوصيات والنصائح للغوص العميق الآمن

  1. قم بالتخطيط للغوص عن طريق تحديد أقصى عمق ووقت سفلي تريد أن تقضيه تحت الماء.
  2. قم دائمًا بإجراء فحص السلامة قبل الغوص.
  3. راقب العمق ومقياس الضغط بانتظام.
  4. تأكد من وجود الكثير من الهواء في حوضك من أجل صعودك.
  5. لا تخطط للغوص الخاص بك بحيث يتجاوز حدود عدم تخفيف الضغط.
  6. لا تغوص بمفردك أبدًا وحاول أن يكون لديك دائمًا رفيق متمرس معك.

في نهاية مقالنا ننصحك ألا تتجاوز أبدًا عمقك المخطط  له ولا تتجاوز وقتك السفلي.