طرق الصيد البحري

طرق الصيد البحري وأفضل 5 طرق تعرف عليها

طرق الصيد البحري من الأشياء التي يبحث عنها الكثير من الراغبين في الدخول إلى عالم الصيد، خاصة وأن البعض قد لا يعلم أن البحر يتوفر به آلاف الأنواع من السمك، ويختلف كل نوع عن الآخر من حيث طريقة المعيشة والمواسم الخاصة بالهجرة ونوع الطعام والكثير من الأمور الأخري التي يتوقف عليها الطريقة المتبعة من قبل الصياد لصيد السمك.

طرق الصيد البحري المتعارف عليها

قد شهدت السنوات الماضية تطور كبير في عمليات الصيد البحري على وجه التحديد، خاصة وأن رياضية صيد الأسماك قد انتشرت بشكل كبير على مستوى العالم.

ونظراً لكون موقع الصيد من الأشياء الصعب تحديدها من قبل المبتدئين فمن الأفضل أولاً التعرف على طرق الصيد ومن ثم تحديد مكان الصيد.

وعن طرق الصيد البحري المتعارف عليها في العصر الحديث فهي على النحو التالي:

  • طريقة الوشيح Casting.
  • طريقة التسقيط Bottom Fishing.
  • طريقة التسويح Drifiting.
  • طريقة الجر Trolling Fishing.
  • طريق الجيجينج jigging.

أولا: طريقة التوشيح Casting

إذا كنت تمتلك القارب وبحاجة إلى تعلم الصيد، يمكنك اتباع تلك الطريقة التي من الممكن القيام بها من المركب أو حتى من على البر، وفي تلك الطريقة تستعمل بوصة كبيرة (السنارة)، وبها طرف لين ورفيع من حيث الشكل العام وهو ما يعرف تحت مسمى لبلوب.

كما يتم استخدام خيط رفيع بالإضافة إلى الماكينة الدوارة، يتم وضع طعم طبيعي أو طعم صناعي ويكون على شكل السمكة المفضلة إلى نوعية الأسماك أو البحريات التي تقوم باصطيادها.

على أن تقوم برمي الطعم إلى مسافة بعيدة، ومن ثم لف بكرة الخيط بحركة متقطعة والتي تجعل الطعم يبدو مثل اسماك البحر العادية من حيث الحركة ويجذب إليه الفريسة بمنتهي السهولة.

تستعمل تلك الطريقة من قبل المبتدئين لكونها الأسهل في التعلم، ومن الأفضل قبل البدء في الصيد التعرف على نوعية الأسماك التي توجد في تلك المنطقة من البحر، سواءً إن كانت من الأنواع الكبيرة أو الصغيرة.

 

طرق الصيد البحري

ثانيا: طريقة التسقيط Bottom Fishing

وتعتبر هي احسن طريقة لتلعم الصيد ولكنها تحتاج إلى خبير من أجل تحديد مكان الصيد بعناية، ومن الأفضل أن تقوم بالوقوف فوق الشعب المرجانية لضمان للصيد السريع.

ومن الأفضل إلى الصياد في تلك الحالة استخدام نوعيات مختلفة من الطعم الطبيعي والتي تتمثل في طعم الجمبري، قطع السمك والكاليماري وغيرهم من الأنواع على حسب نوعية الأسماك التي تنوي صيدها.

ومن المتوقع أن تقوم باصطياد أي نوع من الأسماك التي تظهر في تلك المنطقة حتى السمك الذي يوجد على السطح، وحتى تتمكن من القيام بتلك الطريقة عليك تجهيز المعدات التالية:

تجهيز بوصة على أن تكون قوية بالإضافة إلى ماكينة التسقيط مع اختيار الماكينات الجيدة.

خيط قوي ويتم وضعه في نهاية البوصة مع اختيار حجم الخيط بناء على نوعية أسماك المنطقة التي تقوم بالصيد بها.

من الممكن استخدام اللنسة عند التسقيط بدلا من استخدام البوصة ولكنها تعتبر من الأدوات الصعبة على المبتدئين وتحتاج إلى مجهود كبير من أجل لم الخيط مرة أخرى.

طرق الصيد البحري

ثالثاً: طريقة التسويح Drifiting

وهي من الطرق التي تتطلب الصيد من القارب مع استخدام الطعم الطبيعي.

ولا يتم استخدام الصناعي في تلك الطريقة على الإطلاق.

كما يمكنك الاعتماد على الطعم الميت أو الحي ويجب على الصياد في تلك الحالة ترك الخيط يسير مع تيار المياه، على أن لا يقوم بوضع ثقل مع الطعم حتى لا يصبح عائق في الحركة.

وتعتبر من الطرق المستخدمة في الصيد من المياه المالحة سواء فإن كنت تقوم بصيد أسماك القاع أو السطح على حد سواء.

ومن بين المزايا الهامة التي توجد في تلك الطريقة هو أنك تتمكن من تغطية مساحة كبيرة بالبحر وتزداد فرص الصيد بشكل كبير، كما أن حركة الطعم الحرة تعتبر هي الأخرى من بين عوامل جذب السمك.

وتعتمد تلك الطريقة من طرق الصيد على نفس المعدات المستخدمة في التسقيط وتتمثل في الماكينة وخيط والسن بالإضافة إلى السنارة.

 

طريقة التسويح Drifiting

رابعاً: طريقة الجر Trolling fishing

واحدة من بين أهم الطرق المعتمدة في صيد السمك، فمن الممكن من خلالها صيد الكثير من الأسماك كبيرة الحجم.

وهي من الطرق المناسبة لكل من المحترفين والهواة على حد سواء.

وتتم تلك الطريقة من خلال تركيب الطعم الطبيعي أو الصناعي في نهاية خيط السنارة ولا يمكن القيام بذلك النوع من الصيد من على الشاطئ حيث يتوجب وجود لانش أو المركب.

ثم وضع السنارة في الخلف وتُجر في المناطق التي من المتوقع أن يظهر بها السمك داخل البحر.

ومن الأفضل للصياد في تلك الحالة أن يقوم باستخدام الطعوم المفضلة لاسماك تلك المنطقة، ولا يقوم بوضع أي طعم آخر، أو في حالة استخدام الطعم الصناعي لابد وأن يكون محاكي لنفس النوعية.

وخلال تلك الطريقة يعتمد الصيادون على سنارة من النوع المخصص للصيد بالجر ولديها القدرة على تحمل أنواع السمك المتوقع صيدها.

ولابد وأن تتضمن الماكينه القوية بالإضافة إلى الخيط القوي على حد سواء حتى لا تتعرض إلى أي مشكلة خلال فترة الصيد.

خامساً: طرق الصيد البحري بالجيجينج jigging

وقد تختلف تلك الطريقة عن الطرق السابقة من حيث الخطوات المتبعة للصيد وتعتبر من طرق الصيد البحري السهلة.

ومن الممكن الاعتماد على الطعوم الصناعية التي تحتوي على الالوان من أجل جذب الفريسة بسهولة.

ويقوم الصياد في تلك الطريقة بتحريك الطعم في المياه صعوداً وهبوطاً وهو ما يؤكد للأسماك البحرية، بأن تلك السمكة مصابة وتحفزها على تناولها حتى وإن لم تكن جائعة.

وتعتمد هذه الطريقة على مجموعة من الأدوات المخصصة والتي من بينها سنارة الجيجينج ومن أهم خصائصها القوة والمرونة في الوقت ذاتة.

كما يجب توفير خيوط للسنارة من نوع Braided وهو من أفضل الأنواع المستعملة في الصيد وهو مصنوع من الحرير وله الكثير من المزايا منها القوة والرفع في نفس الوقت.

وبالنسبة إلى الطعوم في تلك الطريقة فهي يتم اختيارها بناء على انواع اسماك المنطقة وعوامل اخرى يتم تحديدها من قبل الصياد.

طرق الصيد البحري القديمة

تعتبر الطرق التالية من بين طرق الصيد البحري الشعبية والمتعارف عليها من قبل الصيادين منذ القدم ولا يزال البعض يمارسها حتى اليوم وتتمثل في التالي:

طريقة التجميع اليدوي

ومن الممكن من خلال تلك الطريقة الحصول على نوعيات معينة من الأسماك والتي من أشهرها سمك السلمون والشعران وبعض الأنواع الأخرى.

وعلى الرغم من فاعلية تلك الطريقة في الصيد إلا أنها لا تمكن الصياد من الحصول على أنواع معينة من الأسماك من السرطان والقنفذ البحري وغيرهم.

طريقة الصيد بالرمح

تعتبر تلك الطريقة من الطرق المتعارف عليها من قبل الإنسان منذ بداية البشرية، ومن الممكن صيد المزيد من الأسماك بالرمح سواء داخل البحر أو من على البر.

طريقة طريقة الصيد بالشباك

لمن يرغب صيد الأسماك الكبيرة أو حتى المفترسة عليه تجربة تلك الطريقة، فهي تضمن تجميع أكبر جمع من السمك خلال مره الصيد الواحدة من خلال الشبكة.

ولابد من استخدام نوعية من الشباك القوية والتي تحتوي على فتحات كبيرة إن كنت في غير حاجة إلى الأسماك الصغيرة.

طريقة الصيد بالحيوانات

وفي تلك الحالة يقوم الصياد بتدريب الحيوانات وبعض أنواع الطيور من أجل صيد الأسماك من السطح، وعلى الرغم من أنها طريقة قديمة بعض الشيء إلا أن البعض لا يزال يعتمد عليها حتى يومنا هذا.

طريقة الصيد بالفخ

قد تنجح تلك الطريقة في الحصول على نوعيات معينة من الأسماك، ويعتمد الصياد على إغراء السمك حتى يدخل بنفسه إلى ذلك الفخ مع ضمان عدم خروجه مرة أخرى.

معايير اختيار قوارب الصيد البحري

بعد التعرف على طرق الصيد البحري لابد من التعرف على معايير اختيار قوارب الصيد حتى تتمكن من الحصول على نتيجة جيدة بالنهاية.

وعن أنواع القوارب الخاصة بالصيد البحري فهي على النحو التالي:

القوارب كبيرة الحجم

في حالة الحاجة إلى صيد الأسماك السطحية من الأفضل استخدام قوارب كبيرة ويتم جر الطعوم في الخلف.

ولكن اسماك القاع قد تحتاج إلى طعوم باختلاف نوعية السمك وطريقة أخرى تضمن وصول الطعوم إلى القاع.

قوارب صغيرة في الحجم

تختلف نوعية القارب مع نوعية الاسماك التي تود صيدها، وتستخدم القوارب الصغيرة للأسماك في المناطق الضحلة.

حيث يمكنك المناورة من خلال المركب والاستمتاع بصيد الكثير من الأسماء بالطعوم الصناعية والطبيعية.

إرشادات هامة عند إتباع إحدى طرق الصيد البحري

اختيار الطريقة المناسبة عند الصيد البحري يتوقف على عوامل عدة والتي من بينها إن كان الشخص مبتدئ أو محترف على حد سواء.

فمع تطور تقنيات الصيد اصبح من السهل للجميع ممارسة تلك الرياضة بشكل أفضل والقدرة على صيد أنواع عدة من الأسماك عبر استخدام القارب الصغير أو الكبير.

ولكن يجب على الراغب في الصيد أن يتبع مجموعة من الإرشادات والتي من أهمها التالي:

اختيار معدات الصيد البحري المناسبة

لمن يرغب في تعلم طرق الصيد البحري عليه أن يقوم بتوفير المعدات القوية والتي تتميز بالقدرة على حمل الأسماك الكبيرة التي من المحتمل صيدها والتي تتحمل الشد والجذب، كما يجب أختيار النوعيات الغير قابلة إلى الصدأ سواء إن كانت شباك، صنارة وغيرها من الأنواع.

الطعم المناسب

  • يتوقف نوع الطعم في جميع الطرق المستخدمة في الصيد البحري على أنواع السمك المتوقع صيدها في المنطقة التي تقف بها المركب.
  • ومن الأفضل أن تعرف ما هي نوعية الطعوم المستخدمة في الصيد بشكل عام.
  • حيث يؤكد البعض على أن الديدان البحرية، الجمبري، السوبيا، السرطان وغيرها من الأنواع هي الأفضل للحصول على أسماك كبيرة أو من أنواع مميزة.

اختيار التوقيت المناسب

بالطبع عامل الوقت من بين العوامل الهامة التي لابد من وضعها في عين الاعتبار عند التخطيط إلى الصيد، ويجب اختيار التوقيت الذي يكون به المد والجذر قوي.

فخلال تلك الفترة تزيد حركة البحر بشكل كبير مما يجعل السمك متحفز من أجل تناول المزيد من الأسماك الصغيرة، وهنا يفضل استخدام الأسماك الصغيرة المتوفرة بالمنطقة للصيد.

كما يفضل الصيد في فترة الصباح مع الفجر أو خلال الغروب فهي من الأوقات الجيدة للصيد في الكثير من المناطق بالبحر وخاصة مناطق الشعاب المرجانية.


From : الصيد