بين اليخوت والشراع

الفرق بين اليخوت والشراع

إذا لم تكن من عشاق الإبحار فقد تعتقد عدم وجود فرق جوهري بين كل من اليخوت والشراع، فكلاهما يستخدم فى الإبحار والتنزه وقضاء وقت ممتع أو الرياضة، ولكن في الحقيقة فأن المراكب الشراعية تختلف اختلاف كبير عن اليخوت، لذلك نقدم لك أهم الفروق الجوهرية بينهم سوف تفيدك إذا كنت ترغب فى قضاء وقتت ممتع فى البحر او شراء قارب أو يخت.

إليك أبرز الفروق بين اليخوت والشراع فيما يلي

الحجم

الحجم من أهم وأكبر الفروق بين اليخوت والمراكب الشراعي ففي الغالبية العظمى يكون حجم المركب الشراعي أصغر بكثير من اليخوت، ولكن هناك بعض الاستثناءات حيث توجد مراكب شراعيه كبيرة الحجم تستخدم لأغراض مختلفة.

ويعتبر حجم المركب الذي سوف تشتريه عامل أساسي حيث يوفر لك مساحة اضافية يمكنك الاستفادة منها باكثر من طريقه فيمكنك الحصول على مكان مناسب لاغراضك، وغرفة طوارئ كبيرة وغرفة نوم مناسبه، ولكن هناك بعض الأشخاص يفضلون المراكب الصغيرة إذن فالأمر في النهاية يرجع قدراتك المادية ومجال إستخدام المركب.

فالبعض يستخدم اليخت أو المركب الشراعي مكان للعيش المستمر، والبعض الآخر لصيد أو التنزه، او الرحلات العائلية أو الفردية، هذه العوامل سوف تحدد حجم المركب المناسب.

السعر

بنسبه للسعر فإن اليخوت فى الغالب يكون أغلى بكثير من المركب الشراعي، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها أسباب تقنية وفنية، حيث يتميز اليخوت عن الشراع من حيث الإمكانيات المتطورة ونظام الملاحة الخاص بالإضافة إلى الحجم، ولكن هذا لايعني وجود مراكب شراعيه أكثر تطورًا وأفضل وأغلى من الكثير من أنواع اليخوت.

قد يلجأ البعض إلى شراء مراكب أقل فى السعر ويرغب فى الحصول على مزايا أعلى مما يدفعه لعمل إصلاحات وتجديدات مما يكلفه الكثير من المال والجهد، لذلك يمكن تشبيه المركب بالسيارة أحرص على اقتناء الأفضل للتمتع بجميع مزاياها و تمتع بتجربة مميزة دون النظر إلى السعر.

طاقم الملاحة

الأمر مختلف أيضا بنسبة طاقم الملاحة والمساعدين الذين سوف تحتاجهم على مركبك، فإذا كنت ترغب في شراء قارب شراعي فلن تحتاج إلى طاقم للمساعدة على إدارة المركب حيث يتكون من محرك ونظام ملاحة سهل الأستخدام يمكن لشخص واحد التعامل معه بكل سهوله، كما أن تحريك الشارع وتغيره ليس بالأمر الصعب على شخص بمفرده، ولكنك سوف تحتاج إلى فني متخصص إذا حدث عطل في محرك المركب لذلك إذا كنت تفضل البقاء بمفرده أو مع العائلة فقط في المركب الشراعي هو الإختيار الصحيح.

ولكن إذا كنت تفكر في اقتناء يخوت فيجب أن تختار طاقم العمل معك حيث سوف تحتاج على الاقل لشخصين أو ثلاثه لإدارة اليخت معك، حيث يتطلب الأمر مهندسين وفنين متخصصين لتحكم فيه وإصلاح أي أعطال فنية، وفى حالة إذا كنت تتخذ اليخت بيت لك فيجب أن تخصص لهم غرفة القيادة فى سطح اليخت، لذلك فلن يمنحك اليخت الخصوصيه الكامله التى ترغب فيها.

وجود الشراع من عدمه

الشراع أصبح شئ جمالي بحت وخاصة مع وجود محركات ميكانيكية تتحكم فى تحرك السفينة، فأصبح بإمكان الجميع الإبحار فى أى وقت مادام الجو مناسب دون الارتباط بحركة الرياح التي تحرك السفن الشراعية، وفى الغالب لا يحتوي اليخت على شراع وأذا وجد يكون مجرد شكل جمالي للمركب لا فائدة ضرورية منه.

هذا الإختيار يعتمد على رغبة وتطلعات التى ترسمها لمركبك، فإذا كنت ترغب فى الحصول على مركب يسهل التعامل معه والتحكم فيه من غرفة القيادة فإن اليخت هو الاختيار المناسب حيث لن تضطر لتحريك الشارع كل فترة بناء على حركة الرياح ويصبح لديك اختيارات أفضل للإبحار فى أى وقت عكس المركب الشراعي.

أما إذا كنت من عشاق الرياضة والمغامرة والتحدي فيمكن إختيار للشراع الذي يوفر لك جو مثير من التحديات والمغامرة وسط البحر، كما أنك لن تضطر للقلق كل فترة من مستوى الوقود فى مركبك بعيد عن تكلفته المرتفعة فلن تعلق فى البحر فى حالة نفاذ الوقود، فكل ما تحتاج للإبحار بالمركب الشراعي رياح مناسبة وشراع احتياطي على ظهر المركب والاستمتاع برحلتك.

حجم المحرك

وجود محرك على المركب يعني الحاجة إلى خبرة ولو قليلة في التعامل مع المحرك بشكل صحيح، في الماضي كانت المراكب الشراعية لا تعتمد على المحركات فقط الشراع وحركة الرياح، ولكن الأن أصبحت المراكب الشراعية تحتوي على محرك يختلف حجمه حسب حجم المركب ولكنه يزل أصغر من محركات المراكب الشراعية، حيث أن الإعتماد الأكبر يكون على الشراع وحركه واتجاه الرياح التى تتحكم بشكل كبير في حركة المركب، كما أن محركات هذه المراكب لاتحتاج إلى خبرة كبيرة لذلك يمكن للجميع التعامل معها بسهولة ولا تحتاج لأكثر من شخص واحد.

إما بنسبه لليخت فإنه يختلف تماما عن المراكب الشراعية فإذا كنت لا تملك الخبرة الكافية بالتعامل مع غرفة القيادة فأنت تضع نفسك في مأزق حقيقي، فهو أكثر تعقيدا من الشراء، وسوف تحتاج إلى طاقم عمل للتحكم في قيادة المركب، كما يجب أن تتعاقد مع أحد الفني في ميناء السفن لعمل الإصلاحات اللازمة لليخت و علاج الأعطال الأمر الذي يحتاج إلى ميزانية إضافية .

القدرة على الإبحار

لا يمتلك اليخت القدرة على الإبحار في المياه الضحلة الطينية فإذا كنت سوف تبحر فى بحر أو نهر طيني فسوف يكون المركب الشراعي هو الأختيار الصحيح لهذه المهمة حيث يتمتع بقدرة كبيرة ومقاومة أكبر الرواسب الطينية، ولكن يبقى اليخت هو الأفضل من حيث مدة الإبحار والمسافات التى يستطيع قطعها خلال وقت قصير وبمجهود أقل دون تأثر بحركة الرياح، لذلك لا يمكن الإبحار بإستخدام قارب شراعي وسط المحيط مثلا لإنك بهذه الطريقه تذهب للهلاك بنفسك بسبب المقاومة الضعيفة المركب الشراعي مع الرياح الشديدة وسط المحيط وخاصة إذا كنت من يتحكم فى المركب بمفردك.

التقنيات المستخدمة

اليخوت يحتوى على تقنيات وتكنولوجيا متطورة أكثر بكثير من المراكب الشراعية، حيث يعتمد اليخت على نظام ملاحة متطور، وأجهزة انذار وتوجيه للمركب، بالإضافة إلى تقديم خريطة توضيحية لمسار المركب، هذه الأمور سوف تفيدك بكل تأكيد إذا كنت ترغب فى الإبحار لمسافات طويله وخاصه وسط المحيط، هذه التقنيات ليست بهذا التطور فى المراكب الشراعية التى سوف تجعلك فى موقف خطير وسط المحيط بسبب غياب نظم الملاحة والإبحار المتطورة.

كما تتيح لك التقنيات المستخدمة في اليخت بعمل غرفة مراقبة وإدارة للتحكم به عن بعض، ولكن هناك نقطه يجب التنويه إليها: بعض اليخوت القديمة ربما تكون أقل في التقنيات والتكنولوجيا المستخدمة من المراكب الشراعية الحديثة.

المادة المستخدمة فى التصنيع

تشكل المادة المستخدمة في صنع القوارب عامل أساسي لتحديد نسبة الأمان كما أنها تؤثر على السعر باليخت يصنع من ألياف الزجاج، ألياف الكربون، ومعادن مثل التيتانيوم، بينما يصنع المركب الشراعي من الخشب، لذلك فإن اليخت هو أكثر أمانا لك ولاسرتك، بينما يكون القارب الشراعي أكثر جمالا، هذا يعتمد على سبب شرائك للقارب.

كما أن مادة الصنع تؤثر على إجراءات وتكاليف التصليح والترميم، فيتم إصلاح القوارب الشراعية أسهل وأسرع من اليخت وذلك بسبب طبيعته المعدنية التى تحتاج إلى جهد ووقت وتكاليف كثيرة.