المناسبة لرياضة الغوص الحر

ما هي الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر؟


يمكن أن يكون للطعام والشراب الذي تضعه في فمك تأثير كبير على ممارستك لرياضة الغوص الحر، حيث يمكن أن يؤثر على قدرتك على تحقيق التوازن، وحبس أنفاسك، وعلى الرغم من وجود قواعد نظام غذائي عامة تنطبق على معظم الناس، إلا أن الطعام الذي يعزز الصحة الجيدة لمعظم الناس ليس بالضرورة أن يكون مفيد لك وقد يؤثر عليك سلبًا.

 لذلك، كما هو الحال مع جميع جوانب الغوص الحر، قد يدفعنا هذا للتساؤل حول الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر، وهو ما سوف نتناوله في هذه المقالة.

ما هي الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر؟

ما هي الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر

من المعروف أن اتباع نظام غذائي معين يحتاج إلى اختصاصي تغذية، ولكن كل ما يتم تقديمه في هذا المقال هو محاولة لإخبارك الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر والتي يمكن أن تمدك بالعون في ممارسة هذه الرياضة.

 وما يمكن أن يناسبك أيضا في المسابقات والمنافسات، فنحن هنا نضع قدمك على أول الطريق، مرشدين إياك إلى بعض الأفكار وراء النظام الغذائي المناسب لهذه الرياضة.

النظام الغذائي للغوص الحر

كن حريصا على استخدام مفهومًا رئيسيًا واحدًا للتحكم في الطريقة التي تتناول بها الطعام من أجل ممارسة الغوص الحر وهو تناول الطعام بما يتناسب مع إنتاج جسدك.  ويتم ذلك ليس عن طريق تناول ما يكفي من الطعام فقط بل تناول النوع المناسب من الطعام لكى تساعد على تجديد جسمك واستعادة مستوى التمارين والضغط الذي يتعرض له جسدك.

عند اتباعك نظام غذائي محدد سوف تلاحظت مع مرور الوقت أن جسدك يتحسن في أخذ الطاقة أو أخذ ما يحتاجه من تلك المصادر الغذائية المحددة.

اتباع نظام غذائي محدد يعنى أنك لن تأكل كل يقع عليه بصرك ولا يعنى أيضا أنك لن تأكل كل ما تشتهى، ولكن يعنى انك سوف تمد جسدك بما هو ضروري ويحتاجه فقط، لأن الهضم يتطلب الكثير من الطاقة، وإذا كنت تأكل أو إذا كنت تفرط في الأكل كثيرًا، فهذا يعني أن جسمك لن يكون لديه الطاقة للتعافي واستعادة نفسه، لذلك من الضروري إدراك ذلك المهمة جيدا.

الغوص على معدة فارغة

الغوص على معدة فارغة من الأشياء الضارة التي يمكن أن يقع فيها المبتدئين  وبعض المحترفين في رياضة الغوص الحر يعتقدوا أن ذلك يمدهم بأداء أفضل، ولكنك بحاجة إلى الطعام لذلك من البديهي أن تدرك أن عليك أن تأكل قبل أن تغوص، نظرًا لأن الغوص يؤثر على قوتك البدنية وسوف تكون في حاجة دائمة إلى الطاقة، لذلك يحتاج جسمك إلى حرق الوقود حتى يمدك بالطاقة التي تحتاجها، كما أن عدم تناولك للطعام يعنى انخفاض نسبة السكر في الدم والذي يؤثر بدوره أيضًا على إمكانية جسمك على حبس أنفاسه. 

الأطعمة المناسبة قبل الغوص

يري الكثير من خبراء التغذية أن الشوفان يعد من أكثر الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر خصوصا قبل الذهاب للغوص مباشرة، حيث يٌنصح دائما بتناول وعاء من الشوفان قبل ثلاث ساعات من جلسة الغوص، نظرا لأنه سريع الهضم وعندما يتم حرقه داخل الجسم يولد طاقة  بشكل بطيء للغاية. 

وإذا كنت تفضل تناول الفاكهة، فتناول بعض الفواكه قبل ساعة أو 45 دقيقة من ذهابك إلى الغوص، ومن المفضل أن تكون تلك الفاكهة تحتوى على فيتامينات  وبعض المعادن مثل البوتاسيوم، والموز من أكثر الفواكه الغنية بالبوتاسيوم.

لا تأكل الكثير من الدهون

تترتبط جزيئات الدهون في مجرى الدم مع خلايا الدم الحمراء بسهولة أكبر من جزيء الأكسجين، لذلك إذا كنت تتناول الكثير من الأطعمة التى تحتوى على نسبة من الدهون العالية، فسوف يحمل جسمك الكثير من جزيئات الدهون في مجرى الدم بدلاً من الأكسجين. لذا، حاول ألا تأكل الكثير من الدهون الغير مشبعة والمشبعة، وواظب على تناول الدهون الصحية من أشياء مثل الأفوكادو والمكسرات، فهذه رائعة طالما لم يتم الإفراط في تناولها.

تناول الكثير والكثير من الحديد 

  • يستخدم جسمك الحديد لتكوين الهيموجلوبين، وهو ما يصنع الرابطة مع جزيء الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.
  • عندما يتدرب الغواص على التنفس، يقوم الجسم ببذل الكثير من الجهد والضغط على الهيموجلوبين أكثر من المعتاد، وبالتالي يحتاج الجسم إلى المزيد من الحديد لمواصلة تكوين وتجديد الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، لذلك فإن الغواص الحر بحاجة للتأكد من أن مستويات الحديد لديه مرتفعة. 
  • لذلك ينصح  بعض الغواصين المحترفين بتناول مكملات الحديد  بمقدار حبة كل يومين، بالإضافة إلى تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد قبل الذهاب إلى مسابقات الغوص الحر. 
  • يجدر الانتباه أنه لا ينبغي بشكل عام تناول مكملات الحديد إلا تحت إشراف الطبيب، والشىء المسموح به دائما هو تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد.

مصادر الطعام الغنية بالحديد

تناول الأطعمة الغنية بالحديد لا يعني فقط تناول الكثير من اللحوم ، فهناك في الواقع الكثير من الغواصين الأحرار النباتيين ذي الأداء العالي. على سبيل المثال، كيت ميدلتون، وهي واحدة من أعمق النساء الغواصات في العالم، حيث غطست حتى 97 مترًا، وهي نباتية ، ولكنها تأكل الكثير من مصادر الطعام الغنية بالحديد والتي تحصل عليها من النباتات، يمكنك أيضا أن تجد الحديد في تناول العسل الأسود، والتوت. 

الأطعمة المناسبة بعد الغوص

  • بعد التدريب أو رحلة الغوص، لا تقم بتناول شراب مخفوق البروتين ، أو مخفوق البروتين الغني بالكربوهيدرات.
  • يمكنك تناول البروتين النباتي على بروتين مصل اللبن ، لأن بعد قضاء عدة ساعات في المكاء سوف تجد أن جسدك منهم ويحتاج إلى القليل من  الطعام لهضمه.
  • يمكنك أيضًا تناول الأطعمة الغنية بنسبة عالية من مضادات الأكسدة، مثل التوت، والتي تساعد على التعامل مع كل الجذور الحرة التي تم إنشاؤها في جسمك أثناء ضغوط الغوص. 

طعام الغذاء المفضل لممارس الغوص الحر

في الغداء

  • ، يمكنك تناول وجبة ضخمة من بعض الكربوهيدرات المعقدة الجيدة والبروتين وبعض الدهون الجيدة كالآتي:
  • يفضل الحصول على الكربوهيدرات في شكل الخضراوات،على سبيل المثال البطاطا الحلوة، والبروكلي، والخضراوات الورقية الخضراء، وأنواع مختلفة من الخضروات الجذرية مثل الشمندر، ابتعد عن تناول الأرز الكثير.
  • أما البروتينات فهي متمثلة في تناول البيض والسمك واللحوم الحمراء.
  • الدهون يمكن أن تحصل عليها من الأفوكادو، وإذا لم يكن لديك أفوكادو في متناول يدك ، يمكنك تناول المكسرات المختلطة أو بعض بذور الشيا.
  • احرص على تناول شراب القرفة فهي تعمل بمثابة أنزيم هضمي في معدتك يساعدك على هضم تلك الوجبة بشكل أسرع ، لذلك من الجيد تضمينها.

 طعام العشاء

بعد تناول وجبة الغداء الدسمة بعد الغوص، تناول وجبة خفيفة من الفاكهة طوال اليوم للحفاظ على تلك السكريات سريعة الهضم والتي تمر عبر جسدك للحفاظ على مستويات طاقة عالية، وبعد ذلك يفضل أن يكون مكونات العشاء مشابهًا تمامًا للغذاء، حيث يحتوى على طبقًا كبيرًا من بعض الكربوهيدرات المعقدة الجيدة والبروتين ويفضل على وتناول الدهون. 

ولكى تبقى الحياة ممتعة ولا تصاب بالاكتئاب، يمكنك بين كل هذه الوجبات الصغيرة ذات الجدول الزمني، تناول من الحين إلى الحين بعض الكميات الصغيرة  من للشوكولاتة.

في الختام ، يمكن أن تجد الكثيرين من الأشخاص الذين يروجون إلى تناول الأطعمة المناسبة لرياضة الغوص الحر، والتي تكون في الغالب باهظة الثمن ومختلفة، ويعد هذا غير أخلاقي تمامًا فقط لأن الحقيقة العالمية الوحيدة لأي نظام غذائي متبع، هو أن نظامًا غذائيًا مختلفًا، وأطعمة مختلفة تعمل على أجسام الأشخاص المختلفين ولا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع، فقط احرص على تناول ما يناسب طبيعة جسمك ويمكن من الحين إلى الآخر استشارة طبيبك فيما تتناوله.