أمراض الغوص

أمراض الغوص وأخطر 6 أمراض وطرق الوقاية منها

أمراض الغوص هي عبارة عن مجموعة من الأمراض المتعلقة بالغوص تحت الماء، ولكن من الوارد أن تظهر الأعراض الخاصة بها على السطح أو حتى بعد ساعات من خروج الغواص من الماء، حيث نجد أن الغواص يقوم باستنشاق هواء تحت الماء ضغطه أكبر من الضغط المتواجد على سطح الأرض، ويتعرض الغواص إلى الكثير من المشاكل الصحية التي تخص الغوص منها التخدر بالنيتروجين والتسمم بالاكسجين وغيرها من الأنواع المتعارف عليها.

ما هي أمراض الغوص ؟

قد لا يعلم الكثير من المقبلين على تعلم رياضة الغوص أنه يوجد مجموعة من الاضطرابات من الوارد أن تحدث لهم تعرف تحت مسمي أمراض الغوص.

حيث يتعرض الجسم البشري إلى الضغط الكبير تحت الماء والذي من الممكن أن يؤثر سلباً على صحة الإنسان، ومن الوارد أن يؤدي إلى الوفاة في حالة عدم التصرف مع تلك المشكلة بشكل سريع.

ومن بين أشهر الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الجسم تحت المياه فهي على النحو التالي:

1- مرض انخفاض ضغط الهواء

يتعرض الغواص إلى تلك المشكلة الصحية في حال أن انخفض الضغط من حول الجسد بشكل سريع، وهنا تتكون فقاعات من النيتروجين في الدم وكلما زادت تلك الفقاعات كلما زاد الألم الناتج عنها.

وفي حال وصول تلك الفقاعات إلى الرئتين فمن الممكن أن تؤدي إلى حدوث مشاكل صحية خطيرة والتي من بينها التعرض إلى انسداد في الشرايين بالإضافة إلى الأنسجة الدموية.

ولا يعتبر ذلك المرض من الأمراض الشائعة لدى الغواصين فقط، ولكن من الوارد أن يتعرض له الشخص الذي يعمل في بيئة ذات ضغط عالى مثل الطيارين أو حتى العاملين داخل غرف الضغط في المختبرات.

وفي حالة التعرض لأحد تلك الأمراض يمكنك التعبير لأحد الغواصين معك من خلال اشارات الغوص كي يقوم بعمل الإجراءات اللازمة.

عوامل الإضاية يمرض انخفاض ضغط الهواء

وبناء على الكثير من الأبحاث التي تمت على ذلك المرض فقد تم التوصل إلى وجود مجموعة من العوامل التي تزيد من الإصابة به والتي من بينها التالي:

  • أن يقوم الغواص بالصعود إلى السطح بسرعة كبيرة دون التعرض إلى وقفات السلامة الموصى بها عند الصعود.
  • الصعود إلى الأعلى بدون الوقفات الاعتبارية خاصة في حالة الغوص العميق.
  • إن كان الغواص يعاني من الإجهاد وتعرض إلى تيار قوي فمن الوارد أن يتعرض إلى تلك المشكلة.

مرض انخفاض ضغط الهواء

العوامل الصحية لمرض انخفاض ضغط الهواء

كما يوجد الكثير من العوامل الصحية التي تزيد من فرصة تعرض الغواص إلى ذلك الاضطراب والتي من أهمها:

  • من يعاني من الوزن الزائد.
  • المصابين بالجفاف.
  • من لديهم تاريخ مرضى في الإصابات الصدرية ويعانون من صعوبة في التنفس.

وبالنسبة إلى الغواصات فمن الممكن أن يتعرض المتواجدين بها إلى نفس المشكلة في حالة أن تجاوزت الحد المسموح للغوص، ويتعرض الشخص إلى مجموعة من الأعراض التي تؤكد الإصابة بتلك المشكلة الصحية، ومن الوارد أن تظهر تلك العلامات على الفور أو تتأخر إلى ساعات عدة بعد الطلوع إلى السطح.

2- أعراض مرض انخفاض ضغط الهواء

وقد تختلف أمراض الغوص في ذلك المرض فمع أختلاف مكان فقاعة الضغط التي تكونت وإن كان مكان الفقاعة في المفاصل الكبيرة يظهر على الغواص العلامات التالية:

  • ألم في العضلات ويكون متوسط أو شديد ونادرا ما يكون ألم حاد.
  • التعرض إلى الألم عند تحريك المفاصل.

أعراض مرض الفقاعة في البشرة

وإن كانت الفقاعة في البشرة فمن الممكن أن يشعر الغواص بالأعراض التالية:

  • حكة ويتعرض لها الشخص في مناطق متفرقة منها الرقبة، الوجه والذراعين.
  • كما يؤكد البعض أنه يشعر وكأن حشرات تسير داخل الجسم.
  • تغير لون البشرة حول البطن والكتفين مع الحكة.
  • تعرض الجلد إلى الانتفاخات.

أعراض الفقاعة بالحبل الشوكي

في حالة إن كانت الفقاعة في الحبل الشوكي أو الدماغ يتعرض المريض إلى الأعراض التالية:

  • الشعور بالتنميل في الجسم.
  • صعوبة في الرؤية مع حدوث بعض التغيرات بدون أي مبرر مثل الرعشة.
  • كما يواجه البعض صعوبة في التبول أو الإخراج.
  • ضعف أو شلل في القدمين.
  • ضيق في منطقة الصدر.

أعراض الفقاعة بالأذن الوسطي

بالنسبة إلى حدوث الفقاعة في الأذن الوسطى فقد يعاني الغواص من الأعراض التالية:

أمراض الغوص

  • التعرض إلى فقدان في التوازن.
  • المعاناة من الدوار، القيء والغثيان.
  • أو من الممكن أن يعاني من فقد في السمع.

أعراض الفقاعة بالجسم كاملاً

فقاقيع في كامل الجسم يظهر عليه مجموعة من الأعراض منها:

  • الصداع.
  • التعب بدون أي سبب يذكر.
  • عدم الراحة عامة ويعاني الشخص من تعب غير مبرر وعدم تحديد مكان التعب.

3- أعراض فقاعة النيتروجين في الرئة

فقاعة النيتروجين في الرئة تظهر على الجسم مجموعة من العلامات التالية:

  • السعال بشكل مستمر.
  • حرقان في منطقة الصدر ويشعر به الشخص بشكل كبير خلال التنفس.
  • صعوبة كبيرة في التنفس.

وفي حالة الشعور بأي من الأعراض التالية يجب على الشخص أن يقوم بالاتصال على الإسعاف من أجل إجراء الإسعافات الأولية ويتم تعريض الشخص إلى نسبة من الأكسجين خاصة إن كانت الإصابة أولية.

ولكن إن كانت الإصابة كبيرة يتم تعريض الغواص إلى كميات من الأكسجين كل فترة، على أن يتم تحليل دم المريض والتعرف على نوع الغازات التي توجد به.

وبعض الحالات من الممكن أن يتم علاجها من خلالها وضع المريض في غرفة الضغط وتختلف مدة العلاج بناء على نسبة الغازات في الدم.

4- مرض تمزق الرئتين

من الممكن أن يعاني الجسم من تمزق في الرئتين ويُعد أخطر أمراض الغوص وفي حال الصعود بسرعة إلى السطح، أو في حالة أن توقف الشخص عن التنفس في أي لحظة خلال فترة الغوص.

فعندما يتغير الضغط على الجسم خلال الصعود يحدث تمدد في الرئتين ومن الممكن أن تتعرض إلى التمزق أو حتى الإنفجار، وقد نجد أن الكثير من مراكز تعليم الغوص تقوم بإجراء تجربة البالون تحت الماء وبيان مدى تأثيرها بالضغط مثل الرئة.

وفي حالة كتم النفس أو عدم التنفس بشكل منتظم فمن الممكن أن يعاني الغطاس من مشاكل عدة والتي تتطلب الإسعافات بشكل سريع حتى لا يعاني الغواص من أي مشكلة تذكر.

أعراض مرض تمزق الرئه

ومن الممكن أن يختلف مدى الضرر الذي يتعرض له المريض بناء على سرعة الصعود إلى السطح، وعن الأعراض التي تظهر على الشخص في تلك الحالة فهي كالتالي:

  • ألم في الصدر ومن الممكن أن يزول سريعاً.
  • سعال شديد مع خروج الدم ومن الممكن أن يؤدي إلى الوفاة.

أمراض الغوص

علاج تمزق الرئة

وبالنسبة إلى علاج مشكلة تمزق الرئة فإن الأمر قد يتطلب تواجد غواصين محترفين في المكان للتعرف على مدة الإصابة ومن ثم الاتصال على الإسعاف.

وتعتبر مشكلة تمزق الرئة من بين أخطر أمراض الغوص التي من الممكن أن يعاني منها الغواص على الإطلاق، وغالبا ما يتعرض المبتدئين إلى تلك المشكلة ولكن بشكل بسيط لذا يجب على المحترفين متابعة المبتدئ خلال فترة التدريب حتى لا يتعرض إلى أي مشكلة تذكر.

5- مرض التسمم بالاكسجين

على الرغم من أن الأكسجين من بين الأشياء الهامة والضرورية من أجل الحياة إلا أن وجود ذلك الغاز بشكل كبير من الممكن أن يؤدي إلى حدوث التسمم.

حيث يؤدي إلى موت الخلايا في منطقة ما بالجسم، وقد نجد أن كل من الرئة والدماغ تتأثر بشكل كبير بمشكلة التسمم بالأكسجين، وقد نجد أن قابلية التسمم بالاكسجين من الممكن أن تختلف من شخص إلى آخر ومن يوم إلى آخر بالنسبة إلى نفس الغواص.

أعراض مرض تسمم الأكسجين

ويعاني الغواص عند الإصابة بتسمم الأكسجين من علامات عدة  ومن أهم تلك العلامات التالي:

  • نفض الشفاه.
  • دوار.
  • إغماء.
  • المعاناة من النفضان الذراعي.
  • التنفس التشنجي.
  • ارتباك.
  • تشنجات في الحجاب الحاجز.
  • تقيؤ.
  • فقدان في الذاكرة.

وبالنسبة إلى العلاج فهو متوقف على المكان الذي تأثر بمشكلة التسمم بالاكسجين في الجسم، كما يجب عمل إسعافات أولية للمصاب على الفور حتى لا يتعرض إلى مضاعفات خطيرة.

6- مرض الضغط العالي العصبي

يعتمد الغواصين في الشم تحت الماء على خليط من الغاز والذي يحتوي على نسبة من الهيليوم، خاصة إن تجاوز العمق 40 متر وقد كان من المتوقع أن مشاكل الهيليوم والتي من بينها التخدير بالهيليوم قد تظهر على عمق 300 متر.

ولكن قد ظهرت على الغواصين مجموعة من الأعراض التي تشير إلى التخدر على مسافة 150 متر، وقد عرفت تلك المشكلة الصحية فيما بعد تحت مسمى متلازمة الضغط العالي العصبي.

ومن الممكن أن يختلف تأثير الهيليوم من شخص إلى آخر بناء على العمق الذي وصل إليه والكثير من العوامل الأخرى.

أعراض مرض الضغط العصبي

كما تظهر عليه مجموعة من الأعراض التي تؤكد الإصابة بتلك المتلازمة والتي من بينها التالي:

  • ضعف عام في الأداء بشكل عام فكري وحركي وكلما زاد العمق كلما زادت نسبة الضعف.
  • الدوخة أيضا والغثيان من الأعراض التي تظهر على الغواطين على عمق كبير يصل إلى 180 متر تحت سطح الماء.
  • المعاناة من الرعاش مع زيادة الضغط.
  • تغيرات واضحة في تخطيطات الدماغ.
  • النعاس.

علاج مرض الضغط العصبي

ويتم علاج تلك المتلازمة بناء على المشاكل والأعراض التي تظهر على الغواص، ومن الممكن الوقاية من تلك المشكلة من خلال استخدام غازات أخرى تحت المياه بدلا من الهيليوم الذي يؤدي إلى حدوث تلك الأعراض بشكل كبير.

علاج أمراض الغوص بصفة عامة

معالجة أمراض الغوص تختلف من مرض إلى آخر، فعلى الرغم من أن معظم مشاكل الغوص من الممكن أن تنتج عن الضغط العالي الذي يتعرض له الجسد تحت المياه أو حتى تنفس الأكسجين والهيليوم.

إلا أن الإصابات قد تختلف وكلما كان العلاج أسرع كلما تمكن الشخص من الشفاء وتجنب المضاعفات الخطيرة التي من الوارد أن يتعرض لها والتي قد تؤدي إلى الوفاة.

الوقاية من أمراض الغوص

حتى يتمكن الغواص المبتدئ من الوقاية من جميع أمراض الغوص التي من الوارد أن يتعرض لها عند الغوص، يجب عليه أن يكون ملم بجميع القواعد والقوانين التي تتعلق بتلك الرياضة على وجه التحديد.

خاصة وأن بعض الأمراض من الممكن أن تترك بعض الآثار الفسيولوجية على الجسم والتي تتمثل في تغيير أمواج الدماغ مثل ما يحدث في متلازمة الضغط العالي العصبي.

لذا من الأفضل التعرف على كل ما يتعلق بالأمن والسلامة خلال الغوص وخاصة عند الرغبة في تجربة الغوص العميق والتعرف على النتائج المترتبة عليه.

إجراءات السلامة عند الغوص

من الممكن أن تقلل إجراءات السلامة من التعرض إلى أمراض الغوص بشكل كبير والتي من بينها التالي:

  • أن يقوم الغواص بموازنة الضغط في الفراغات الهوائية التي يستخدمها خلال الغوص مثل قناع الوجه من خلال التثاؤب أو البلع على سبيل المثال.
  • أن يتوقف الشخص لفترة تتراوح ما بين 3 أو 4 دقائق عند الوصول إلى عمق 4.5 متر.
  • بعد الانتهاء من الغطس يجب على الشخص أن يأخذ فترة كافية من الراحة مع ضرورة تجنب الطيران لمدة 18 ساعة على الأقل.
  • عدم ممارسة رياضة الغطس بالنسبة إلى من يقوم باستخدام الأدوية المخدرة أو من يتناول المشروبات الكحولية.

في النهاية تحدثنا عن 6 أمراض الغوص التي قد تصيب الغواص مع شرح لأعراض كل مرض وطرق الوقاية منها بالتفصيل وما هي اجراءات السلامة أثناء عملية الغوص.


From : الغوص